س .و .جالرئيسيةالبوابةبحـثالتسجيلقائمة الاعضاءالمجموعاتدخول

شاطر | 
 

 معلومات هامة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Ahmed Hussein

مـُـشـرف
مـُـشـرف


ذكر
مـسـاهـمـَـاتـك : 1491
سـنــك : 27
هـوايـتـك : Future
سـجـلـت إمـتـى : 26/09/2007

مُساهمةموضوع: معلومات هامة   الأربعاء ديسمبر 12, 2007 1:12 am



,مقدمة,



بسم الله الرحمن الرحيم

الحمد لله وكفى والصلاة والسلام على نبيه المصطفى وعلى آله صحبه وعلى من تبعهم بإحسان إلى يوم الدين وبعد:

لطالما أقدمنا ثم أحجمنا لعلمنا بأن البلاء به قد عم وطمّ حتى وصل الأمر ببعض المعمّمين أن أفتوا بحِلِّه تماشياً مع رأي العوام مع علمهم بخبثه ونتانته، وغالب هؤلاء المعممين الذين أفتوا بحله هم والحمد لله من الطوائف الضالّة.

وقد وصل الأمر بأحد مشايخ مبارك أن قال كلمةً شنيعة عندما سئل عن حكم الشريعة في هذا الدخان فقال لهذا السائل «إن كان حراماً أحرقناه وإن كان حلالاً شربناه!» {كَبُرَت كلمة تخرج من أفواههم إن يقولون إلاّ كذبا} [الكهف: 5] بمثل هذا الهراء يرد شيخ معمم على المستفتي! ولولا أمثال هذا المعمم الأزهري لما تجرأ سيده مبارك على تحليل الحرام وتحريم الحلال المتفق على كفر مرتكبه، وكأن مسائل الاجتهاد في الدين أصبحت من اللهو واللعب ولا حول ولا قوة إلاّ بالله تعالى. ولكي لا يطيل بنا المقام نرجع إلى موضوعنا.

وننبّه إلى أنّ بعض العلماء الأفاضل قد زلت قدمه في هذا الأمر وأفتى بخلاف الصواب، لذلك سنبين قول هؤلاء العلماء والرد عليهم من كتب بعض العلماء المماثلين لهم بالفضل والعلم.
الله سبحانه وتعالى لها.




_________________________________________________





تاريخ ظهور الدخان :
ظهر الدخان على الوجه المعروف به اليوم عام 1492م تقريباً حيث رأى بعض البحارة الأسبانيين شجرة الدخان عند اكتشافهم القارة الأمريكية. وأول ما ظهر الدخان في البلاد الإسلامية كان في أواخر المائة العاشرة من الهجرة النبوية، وأول من جلبه للبلاد الإسلامية هم النصارى




____________________________________________________





ممَّ يتركب الدخان؟

الدخان هو مجموعة من المواد السامة وهي:

1 - غاز أول أكسيد الفحم.

2-عنصر الرصاص الثقيل السام.

3- مادة البنزوبيرين التي لا خلاف بين الأطباء حول تأثيرها الفعال في ظهور السرطان.

4- النيكوتين وهي مادة سامة جداً لدرجة أن 50 مليغراماً منها تقتل إنساناً إذا حُقن بها دفعةً واحدة في الشريان.

5- عنصر البلونيوم الذي يتركز في رئة المدخِّن ويفتك بها.

6- القطران: وهي المادة التي تؤدي إلى اصفرار الأسنان.

7- الزرنيج الذي يُستعمل في إبادة الحشرات.
8- كحول ومواد مُطيبة تضيفها المصانع من أجل الاحتفاظ بالرطوبة في التبغ. [أنظر التدخين بين المؤيدين والمعارضين للدكتور العرموش ص14 وكتاب الأشربة وأحكامها ص393]




__________________________________________________________





بعض العلماء الذين حرموا الدخان :

ولضيق المجال نذكر أسماء بعض القدامى والمعاصرين من العلماء الذين حرّموا التدخين.

من القدامى عن الشافعية: ابن علان شارح رياض الصالحين والأذكار للنووي وله رسالتان في تحريمه؛ وعبد الرحيم الغزي؛ وإبراهيم بن جمعان؛ وتلميذه أبو بكر الأهدل؛ والقليوبي؛ والبجيرمي؛ وغيرهم.

عن المالكية: عبد الرحمن الفاسي؛ وإبراهيم اللقاني؛ وشيخه سالم السنهوري؛ وغيرهم.

عن الحنفية: محمد العيني وله رسالة في تحريمه؛ ومحمد الخواجة؛ وعيسى الشهاوي؛ ومكي بن فَرّوخ؛ وسعد البلخي المدني؛ وعمر بن أحمد المصري وأبو السعود مفتي إسطنبول وغيرهم.

عن الحنابلة: الإمام محمد بن عبد الوهاب وغيره كثير. [أنظر حكم الدين في اللحية والتدخين لعلي عبد الحميد ص48-49]

وأما العلماء المعاصرون، إن لم نقل كلهم فإن جل علماء هذا العصر المعتبرة أقوالهم عند أهل السنة والجماعة قد حرموا شرب الدخان والاتجار به والإعانة عليه، وهذه بعض أسمائهم:

أحمد البهوتي (المصري) والقشاش (المغربي) ونجم الدين (الدمشقي) وعبد الملك العصامي (الحجازي) وتلميذه محمد بن علامة؛ وعمر البصري. [أنظر «الفواكه العديدة» ج2 ص80-82] وعلماء الجزيرة العربيّة بأجملهم منهم محمد بن إبراهيم مفتي السعودية سابقاً؛ وعبد الرحمن السعدي؛ وأبو بطين؛ وسفر الحوالي وسلمان العودة -حفظهما الله وغيرهم كثير.

ومن مشايخ الأزهر محمود شلتوت (مع أنه مما يذكر أن الشيخ كان مبتلى بالتدخين منذ عهد الشباب ولكن لإنصافه رجح قول المحرمين)؛ ومصطفى الحمامي في كتابه «النهضة الإصلاحية؛ والشيخ كشك رحمه الله تعالى في فتاويه ج2ص25، وجاء في خلاصتها:

«..وبعد فهذه مقتطفات من كلام الأطباء في أضرار الدخان طبياً وبعض كلام العلماء في بيان حكم تعاطيه شرعاً، فهل يليق بمنصف بعد هذا أن يتردد في تحريمه والمنع منه؟ اللهم إلاّ مكابرٌ لا عبرة به ولا بقوله».

وكذلك ذهب الشيخ الألباني وتلامذته إلى تحريمه.
وكل هؤلاء العلماء قد اتفقوا على حرمة بيعه وشرائه وشربه والمعاونة عليه بأي وسيلة كانت، واتفقوا على أن الصلاة خلف شارب الدخان صحيحة لكنها مكروهة، يعني أنه يجب على المسلمين أن يُعيّنوا لهم إماماً للصلاة من غير هؤلاء المبتلين بشربه لأنه ما دام شربه على العامة محرم فحرمته إذاً على المشايخ وأئمة الصلاة تكون أشد والله تعالى أعلم.




__________________________________________________________
تدعو النقابة العالمية جميع المدخنين في العالم في كل الأعمار للإحتفال الكبير بالوبيل الذهبي لتدخين : كل مدخن مرشح للفوز بأحد الجوائز الآتية: الجائزة الأولى. أحدث أنواع التلوث السرطاني وأورام مخية متعددة والشلل وضغط الدم وداء الربو وسرطان الرئة وايضاً سرطان الرئة: الجائزة الثانية. التهاب كبد خاص جداً والألتهاب الشعي: الجائزة الثالثة. انتفاخ الرئتين والتهاب اللثة وكذلك أمراض القلب الروماتيزمية: كما أنه لديك أيه المدخن فرصة الفوز بإحدى جوائز الترضية مثل. تلطخ الأسنان وحالة فقدان الشهية ولاتنسى انتفاخ اللثةوتذكر أنة كلما ازدادت أعمدة الدخان المنبعثة منك كلما ازدادت فرصتك في الفوز بآلاف الجوائز الخرافية لذلك دخن فربما تكون أنت الفائزأخي المسلم الغيور على دينة هذا والله مانشرة الغرب في محاربة التدخين ألا ترى معي أننا نحن المسلمون لسنا في حاجة الى كل هذا ويكفينا قول الله عزوجل في تحريم الدخان ويحل الله الطيبا ويحرم الخبائث فإن كنت ترى أن التدخين من الخبائث فإنه محرم بنص الآية وليس مكروهاً كما يظن الكثير من المخادعين لأنفسهم والله خادعهم وإن كنت تعتقد أن التدخين من الطيبات فلماذا تعاقب أخاك الصغير عندما تره يدخن خلسة أو ابنك ولاتعاقبه إذا رأيته يشرب كوباً من اللبنالتدخين حرام بكل انواعه لانه اسراف ولله لا يحب المسرفين قال تعالى وكلوا واشربوا ولا تسرفوا انه لا يحب المسرفين فإذا كان الاسراف في الأكل والشرب الذي هو حلال يخرج الإنسان من محبة الله الى ......... ؟؟؟فما بالك بما هو ليس طعاما ولا شرابا وإنما أنفاس دنسة ينفر منها حتى المدخن نفسه إذا وجدها غيرلابد أن ترجع إلى الله وتستعين به وتدعوه كي يخلصك من تلك المعصية التى إن تصر عليها حولتها الى كبيرةجزى الله خيراً من أعان على نشر هذه الكلمات ____________________________________________________



الـخـلاصـة :

أن الصحيح من هذه الأقوال والذي ترتاح إليه النفس وتطمئن له هو ما ذهب إليه جمهور هؤلاء العلماء وهو التحريم لشربه وبيعه وشرائه ولو كان للغير، لقوة ما استدلوا عليه من الأدلة القوية الثابتة بالكتاب والسنة، ولقوة القواعد الأصولية التي اعتمدوا عليها. ولأن الذين ذهبوا إلى الكراهة فقط قد اختلفوا في هذه الكراهة هل هي كراهة تحريميّة أم تنزيهيّة، فمهما يكن فإنه من المقرر عند علماء الأصول أن الإصرارَ على الصغائر يقرب إلى الكبائر؛ فبناء على هذه القاعدة نقول أن القول بكراهيّته يعود في النهاية للحكم بتحريمه.
وأخيراً نقول إذا كان هذا في حق الرجال فإن الحكم في حق النساء أشد وأقوى لأنه يشوه جمال المرأة ويغيّر لون أسنانها ويجعل رائحة فمها كريهة مع ما يجب أن تكون عليه المرأة من أنوثةٍ وحسنٍ كما أراد الله سبحانه وتعالى لها.
___________________________________________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
انا بحبك

صاحب الموقع
صاحب الموقع


ذكر
مـسـاهـمـَـاتـك : 8222
هـوايـتـك : الرياضة
سـجـلـت إمـتـى : 20/09/2007

مُساهمةموضوع: رد: معلومات هامة   الأربعاء ديسمبر 12, 2007 10:32 am

وللاسف يا احمد محدش يعرفها

شكرا على الموضوع المفيد
بصراحة موضيعك كلها مفيدة جدا

_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://dream.own0.com
صـــافـي
... عــضـو مـتـألـق ...
... عــضـو مـتـألـق ...


انثى
مـسـاهـمـَـاتـك : 335
عـَـمـلـك : وجودي معاكم
هـوايـتـك : الرياضة والقراءة والمنتديات
سـجـلـت إمـتـى : 24/11/2007

مُساهمةموضوع: رد: معلومات هامة   الخميس ديسمبر 13, 2007 10:56 am

شكرا على الموضوع الرائع

صافي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Ahmed Hussein

مـُـشـرف
مـُـشـرف


ذكر
مـسـاهـمـَـاتـك : 1491
سـنــك : 27
هـوايـتـك : Future
سـجـلـت إمـتـى : 26/09/2007

مُساهمةموضوع: رد: معلومات هامة   الخميس ديسمبر 13, 2007 5:03 pm

معتـــــــــــــــــــــــــز
صـــــــــــــــــــــــــــــــــــــافـــــــــــــــــــى
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
معلومات هامة
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: ملتقيات دريم العامة :: الملتقي العام الشامل-
انتقل الى: