س .و .جالرئيسيةالبوابةبحـثالتسجيلقائمة الاعضاءالمجموعاتدخول

شاطر | 
 

 بينما تشرق الشمس

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
زائر
زائر



مُساهمةموضوع: بينما تشرق الشمس   السبت مايو 31, 2008 8:08 pm

تجلت شموس الصباح مرسلة أشعة لا تزال باكية فالركب لم يدركها حين رحل وظلت تعاني القبوع في زوايا الحزن وحين اعتصرها الفراق والبعاد
تقطعت وهلت مشرقة على وجوهنا فبدى الزمن الماضي على صمتها..
لم تكن ساعاتها القصيرة في حافلة اليأس تمضي حتى لمحت من بعيد كوّة فيها مصباح تتراقص أشعته يمنة ويسرة وتعرض لمساحات من أشلاء
الحرب الجافة من جانب وفي الجانب الآخر لغابات من لوز لا يزال على أمه...تذكرت جارها يوم أخبرها أن مفتاح القصيد في رحلات الصيد تعلم أبجدية الضرب بالنار ولكن كلما تقدمت مستويات الحروب تتلعثم بارودته بفيروسات مبحوحة ومنذ ذلك اليوم وهي ترسم صورا للشمس بكل الأشكال الهنسية..
هكذا ودعها بعد أن قبل جبينه..ا وكم كانت تقول له تقبيل الجبين للوالدة فيقول لها: أنت أمي التي لم تلدني أحبك بشغف الصغار وحرقة الكبار..
مضى ثلاثون عاما على غيبته وراء الشمس فعرفت أن أمنيته أن تستطيل الشمس بدل استدارتها لعلها تصل إلى مساحات أوسع من فراغات العقول.. تلعثمت القهوة المصبوبة في فناجين عينيها حين رأته مقبلا بنظراته القاطبة وببريق الضوء من شمسه خفضت رأسها كي تستر عينيها بذبول شعرها الذي روضته عذوبة لمساته الحانية
بحة الصوت الرتيب في غضبته تنبيئ بأنه قذف حقائب السفر بعيدا وفتح ذراعيه مع ابتسامة الألق في حضنها الدافيء وسار على مقربة من قبور الطغاة يلعن آخر طلقة لا تزال تقبع في قدمه الأقصر..
ناولته جريدة الصباح فرماها ورمى عنها شالها الدافيء ليندس تحت وسادة أحلامها وغمس أصابعها في صحن العسل وأعطاها وردة تألقت شاشة قلبها فقرأ في عينيها أخبار العالم وانزوى يرسم برنامجه القادم أمام موجات البحر التي كسرتها نبضات الغروب..
نظر طويلا في جيدها الممدد على قارعة الطريق وسألها كم تحبين هذا الثوب المطرز بأغاريد الفرح مذ عرفتك لم تخلعيه قالت وهي تتلوى على ذراعه المقطوعة: لم أشأ نسيان الأمان داخل فراش الأرض الثكلى أو تحت غطاء السماء الباكية إنه قدري
مسح دموع قلبها النازف بكفه اليمنى فقبلتها لهفة بل واحتضنت بقاياها بصمت ولوعة وحركت مشاعره بسؤالها ألا تزال تحبني؟ قال لها: أغمضي عينيك أيتها الوادعة..
ففتحت قلبها على مجموعة من أمنيات المحبة الزاخرة حين طلق دنياه إلى آخرتها فاحتضنته ولم تزل ترقد على قبره بينما ترسل الشمس أشعتها..
لأيام لا تزال على ذمة التحقيق..
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
زائر
زائر



مُساهمةموضوع: رد: بينما تشرق الشمس   السبت مايو 31, 2008 8:33 pm

:موضوع قمة الجم :موضوع جميل جدا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
انا بحبك

صاحب الموقع
صاحب الموقع


ذكر
مـسـاهـمـَـاتـك : 8222
هـوايـتـك : الرياضة
سـجـلـت إمـتـى : 20/09/2007

مُساهمةموضوع: رد: بينما تشرق الشمس   الأحد يونيو 01, 2008 6:18 pm

:موضوع قمة الجم

_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://dream.own0.com
زائر
زائر



مُساهمةموضوع: رد: بينما تشرق الشمس   الأحد يونيو 01, 2008 8:22 pm

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
زائر
زائر



مُساهمةموضوع: رد: بينما تشرق الشمس   الأحد يونيو 01, 2008 10:59 pm

لاء بجد موضوع روعه تسلم الايادى
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
بينما تشرق الشمس
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: ملتقيات دريم العامة :: الملتقي العام الشامل-
انتقل الى: